روابط التواصل الاجتماعى

حلقة النقاش بعنوان العلاقات السعودية الأمريكية: التحديات والفرص

    ضمن النشاط المستمر لمعهد الأمير سعود الفيصل لدراسات الدبلوماسية في مجال استضافة الباحثين النافذين، افتتح مدير عام المعهد د. عبدالله السلامة حلقة النقاش بعنوان " العلاقات السعودية- الأمريكية: التحديات والفرص"، والتي نظمها مركز الدراسات الأمريكية في المعهد يوم الأحد11 مارس 2018م.


     وكان المتحدث الرئيس في الحلقة الفريق أول بحري متقاعد الدكتور جيمس ستافرديس، عميد "مدرسة فليتشر للقانون و الدبلوماسية" في جامعة تفتس الأمريكية المرموقة، والقائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي في أوروبا السابق. عرض الدكتور ستافرديس في حديثه إلى المخاطر الأمنية ذات الأهمية المشتركة للمملكة و الولايات المتحدة وعلى رأسها سياسات إيران التوسعية ودعمها للجماعات الإرهابية في المنطقة، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة بصدد صياغة إستراتيجية جديدة متعددة الأبعاد تكفل، بالتعاون مع حلفائها الإقليميين، مجابهة التوسع الإيراني و سياسات طهران المخلة بالاستقرار في المنطقة. وفي هذا الصدد أشاد المتحدث بالسياسة الحازمة التي تنتهجها المملكة في مواجهة عمليات التخريب الذي تقوده إيران في المنطقة. وفي جانب آخر من حديثه، شدد د. ستافريديس على حاجة الولايات المتحدة و المملكة للتعاون في مواجهة التهديدات المتزايدة للهجمات الإلكترونيىة، حيث أعرب عن تقديره أن الهجمات التخريبية السيبرانية ستحضر بشكل متزايد في المواجهات الدولية و ما قد تلجأ له الجماعات الإرهابية، مما يجعل من موضوع الأمن السيبراني مسألة ذات أهمية حيوية متعاظمة. وفي إجاباته على أسئلة ومداخلات الحضور، أعرب الدكتور ستافرديس عن ثقته باستمرار اهتمام واشنطن بمنطقة الشرق الأوسط بإعتبارها منطقة ذات أهمية أولوية لمصالح وأمن الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن  العلاقات السعودية - الأمريكية تشكل حجر أساس في هذا الإهتمام.


أدار حلقة النقاش المشرف على مركز الدراسات الأمريكية في المعهد د. صالح الراجحي، وشارك فيها عدد من أساتذة المعهد ومختصين من وزارة الخارجية و وزارة الدفاع و الجهات ذات العلاقة.