روابط التواصل الاجتماعى

حلقة نقاش بعنوان كوسوفا والعالم العربي

خلال حلقة نقاش بالمعهد الدبلوماسي
نائب رئيس وزراء جمهورية كوسوفا:
المملكة لعبت دوراً فاعلاً في حث كثير من الدول على الاعتراف باستقلال وسيادة بلادي

الرياض 8 ربيع الآخر 1439هـ الموافق 26 ديسمبر 2017م
رأى معالي نائب رئيس وزراء جمهورية كوسوفا الدكتور أنور هوجاي أن المملكة العربية السعودية لعبت دوراً مميزاً في اعتراف كثير من دول العالمين العربي والإسلامي باستقلال وسيادة بلاده.

وقدم هوجاي في مستهل حلقة نقاش عقدت اليوم الثلاثاء  8 ربيع الآخر 1439 الموافق 26 ديسمبر 2017م في معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية بالرياض، بعنوان: "كوسوفا والعالم العربي"، الشكر للمملكة العربية السعودية على الكرم وحفاوة الاستقبال وللمعهد على تنظيم هذه الحلقة.

وفي حلقة النقاش التي أدارها المدير العام لمعهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية الدكتور عبدالله بن حمد السلامة رحب بمعالي نائب رئيس وزراء جمهورية كوسوفا، والوفد المرافق له، وسفير جمهورية كوسوفا لدى المملكة الدكتور رجب بويا.

وقال السلامة إن هذه المحاضرة تأتي في إطار توجيه معالي وزير الخارجية، رئيس مجلس إدارة المعهد الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، بأن يتحول المعهد إلى: "مركز فكر" "ثنك تانك" لوزارة الخارجية.

وقدم الدكتور السلامة في البداية عرضاً للسيرة الذاتية للمحاضر والمناصب الرسمية التي تقلدها منذ استقلال بلاده جمهورية كوسوفا.

وتحدث الدكتور أنور هوجاي عن علاقات كوسوفا مع العالم العربي بشكل عام، ومع المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص، واصفاً إياها بأنها علاقات مميزة، وقال إنه عندما كان وزيراً للخارجية في بلاده كانت له زيارات عدة للمملكة بهدف التشاور والتباحث بشأن التعاون الثنائي، مؤكداً أن رابطة الدين الإسلامي هي أقوى الروابط التي تربط بلاده بالمملكة.

وتحدث نائب رئيس وزراء جمهورية كوسوفا عن بلاده مبيناً أنها حصلت على الاستقلال عام 2008م، معرجاً على الصعوبات التي واجهتها بلاده في بداية استقلالها إلى أن تدخلت الأمم المتحدة لتثبيت حالة الاستقرار والسلام في بلاده.

وثمن نائب رئيس وزراء جمهورية كوسوفا مبادرة المملكة الاعتراف ببلاده دولة مستقلة ذات سيادة، والدور الريادي الذي اضطلعت به المملكة في دعم قضايا بلاده، ودورها الفاعل في حث العالمين العربي والإسلامي على الاعتراف ببلاده.

كما تطرق معاليه إلى أوجه التعاون بين بلاده والمملكة مبدياً رغبة كوسوفا في تعزيز وتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية مع المملكة، مبدياً الاهتمام بتفعيل مذكرة التفاهم بين معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية والمعهد الدبلوماسي في كوسوفا.

وتمنى نائب رئيس الوزراء في جمهورية كوسوفا أن تحصل بلاده على مزيد من دعم الصندوق السعودي للتنمية، مشيراً إلى فرص الاستثمار في بلاده في قطاعات السياحة والتقنية والخدمات.

وأضاف: في عام 2007م بدأ بناء الدولة من الصفر لافتاً إلى حاجة بلاده للاستثمار الأجنبي من أجل دعم الاقتصاد.

حضر المحاضرة عدد من موظفي وزارة الخارجية وأعضاء هيئة التدريس في المعهد، والملحقون  الدبلوماسيون المعينون حديثاً، ودارسو برنامج الدبلوم الدبوماسي.