روابط التواصل الاجتماعى

نظم معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية ممثلاً بمركز الدراسات الأمريكية اليوم الخميس 7 ديسمبر 2017 حلقة نقاش كانت بعنوان:

نظم معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية ممثلاً بمركز الدراسات الأمريكية اليوم الخميس 7 ديسمبر 2017 حلقة نقاش كانت بعنوان: "التطورات في الشرق الأوسط ومستقبل العلاقات السعودية - الأمريكية"، شارك فيها من الجانب الأمريكي أعضاء مجلس أمناء معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، مع وفد مكون من 56 عضوا ومن الجانب السعودي نخبة الاكاديميين من المعهد، واعضاء من مجلس الشورى، وجهات اخرى ذات العلاق، بالإضافة الى إعلاميين ومختصين ومهتمين ورواد الأعمال من الشباب.
 
افتتح حلقة النقاش الدكتور/ عبدالله بن حمد السلامة، مدير عام المعهد، ورحب بالحضور، كما ادار الحلقة الدكتور/ صالح  بن عبدالله الراجحي المشرف على مركز الدراسات الامريكية.

وقد عقدت الحلقة في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الرياض انتركونتيننتال، وجرى خلال حلقة النقاش تبادل وجهات النظر حيال مختلف القضايا التي تربط البلدين اقتصادياً وثقافياً وإعلامياً، كما جرى التأكيد على دور الثقافة في التقريب بين الأمم، واطلع الجانب الأمريكي على جوانب الحياة في المملكة.

وتناولت حلقة النقاش طبيعة العلاقات الاستراتيجية السعودية -  الأمريكية وعمقها التاريخي ومستقبل تلك العلاقات، ودور المملكة في مكافحة الارهاب واستقرار الاقتصاد العالمي، وتأثير ذلك كله على مستقبل العلاقات السعودية -  الأمريكية.


كما تطرقت الحلقة إلى تطورات الأوضاع والأزمات في المنطقة وخاصة في سوريا، واليمن، ودور  المملكة العربية السعودية في تحقيق الاستقرار في المنطقة وتجاوز الأزمات والمساهمة في حل الصراعات.


كما جرى التأكيد على دور إيران التخريبي في المنطقة كلها إما مباشرة أو عبر أذرعها الإرهابية المزروعة في عدد من الدول العربية، والإشارة إلى أن إيران لا يمكن أن تكون عامل استقرار في منطقة الشرق الأوسط.