نظم مركز الدراسات الاستراتيجية بمعهد الدراسات الدبلوماسية ورشة عمل حول: " الأوضاع في اليمن: المستجدات والتداعيات (داخلياً، وإقليمياً، ودولياً)" يوم الأحد 8 صفر 1436 الموافق 30 نوفمبر 201م, في مقر المعهد بمدينة الرياض.

وافتتح ورشة العمل  مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيل ورحب بالضيوف، وحضر ورشة العمل عدد من المهتمين والمختصين, من مجلس الشورى, ووزارة الخارجية, , وعدد من أساتذة الجامعات والمعهد والمختصين في الأجهزة الحكومية ذات العلاقة. وترأس الجلسة الدكتور / صالح بن عبد الله الراجحي (المشرف على مركز الدراسات الامريكية), وكان المتحدثون في ورشة العمل كلا من الدكتور محمد بن إبراهيم الحلوة, عضو مجلس الشورى سابقاً, والدكتور / صالح بن عبد الرحمن المانع, المشرف على كرسي الملك فيصل, والدكتور / عبد الله بن جبر العتيبي، استاذ العلوم السياسية بجامعة الملك سعود.

وركزت ورشة العمل على مستجدات الأوضاع في اليمن والتحديات التي تواجه تحقيق الاستقرار, والانتقال السلمي للسلطة, والمعوقات لتطبيق المبادرة الخليجية والآليات التنفيذية في اليمن. كما تناولت ورشة العمل دور القوى الإقليمية في تطورات الأحداث الحالية في اليمن, بما في ذلك التدخلات الإيرانية في دعم الحوثيين وتداعيات ذلك على استقرار اليمن والمنطقة العربية.
 
أخيراً تطرقت ورشة العمل لتأثير القوى الدولية كالولايات المتحدة الأمريكية, والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين, فضلاً عن الأمم المتحدة عبر مبعوثها لليمن, على الأوضاع في اليمن وهل لهذه القوى العالمية هدف متماثل لإعادة تحقيق الاستقرار, ومنع انزلاق اليمن إلى الفوضى والتفكك.
 
وتأتي ورش العمل هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطــورات الإقليمية والدولية.
 
DSC_200.jpg

DSC_300.jpg

DSC_400.jpg