نظم مركز الدراسات الآسيوية بمعهد الدراسات الدبلوماسية، بالتعاون مع معهد اليابان للشؤون الدولية  ( JIIA )، ورشة العمل الخامسة حول: "العلاقات السعودية - اليابانية".  يومي 8 - 9 جمادى الأولى 1435هـ ، الموافق 9- 10 مارس 2014 م، بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية بمدينة الرياض.
 وافتتحت الورشة بكلمة لنائب وكيل وزارة الخارجية للعلاقات الثنائية السفير الدكتور ناصر بن أحمد البريك، حيا فيها عقد هذه الورشة،  وعدها تتويجا لتقدم العلاقات بين المملكة واليابان، متمنيا للمشاركين والضيوف كل توفيق. ثم ألقى مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور عبدالكريم بن حمود الدخيل كلمة رحب فيها بالضيوف من دولة  اليابان والمشاركين، متمنيا أن تخرج ورشة العمل بالنتائج المرجوة منها. كما ألقى رئيس معهد اليابان للشؤون الدولية السفير يوشوجي نوقامي، كلمة حيا فيها عقد هذه الورشة، وعدها تتويجا لتقدم العلاقات بين اليابان و المملكة ، متمنيا للمشاركين والضيوف كل توفيق.
    
     وتضمنت ورشة العمل أربع جلسات، الجلسة،الأولى بعنوان: " العلاقات السعودية -  اليابانية "، وترأسها مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيل، تحدث فيها من الجانب الياباني، السفير/ جيرو كوديرا،  سفير اليابان لدى المملكة العربية السعودية، و الدكتور/ سعود بن مساعد التمامي الأستاذ بقسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود.
 
أما الجلسة الثانية فكانت حول: "القضايا الإقليمية (أمن الخليج ، - الربيع العربي - شمال شرق آسيا)"، وترأسها السفير/ يوشوجي نوقامي  رئيس معهد اليابان للشؤون الدولية ، وتحدث فيها من الجانب الياباني الدكتور/ نوبوماسا اكياما ، الخبير في شؤون الطاقة النووية،  ومن الجانب السعودي الدكتور/ أسعد بن صالح الشملان أستاذ العلوم السياسية  بمعهد الدراسات الدبلوماسية.
 
أما الجلسة الثالثة فكانت بعنوان: " التعاون الاقتصادي والأمن البحري"، وترأسها السيد /توشيرو اياجيما ، وتحدث في الجلسة الجانب الياباني: السيد/ هياديكي كانيدا ، نائب أميرال متقاعد   والخبير في الأمن البحري ، ومن الجانب السعودي ، المهندس / عمر بن أحمد باحليوة السكرتير العام للجنة التجارة الدولية.
 
وكانت الجلسة الرابعة بعنوان: "مستقبل العلاقات السعودية - اليابانية "، وترأسها الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبدالرحمن المانع، المشرف على كرسي الملك فيصل للدراسات الدولية بجامعة الملك سعود، وتحدث فيها من الجانب الياباني الدكتور/ شوجي هوساكا، الخبير في السياسات العربية ودول الخليج  العربية، ومن الجانب السعودي، الدكتور / عبدالعزيز تركستاني، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان.
 وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات، وورش العمل، وحلقات النقاش لتتبع المستجدات العالمية.
 
 
New-JP-jp-ids-sa-Ksa (2).JPGNew-JP-jp-ids-sa-Ksa (1).JPGNew-JP-jp-ids-sa-Ksa (3).JPGNew-JP-jp-ids-sa-Ksa (6).JPG