نظم مركز الدراسات الأوروبية  بمعهد الدراسات الدبلوماسية بالتعاون مع المعهد الملكي البريطاني للشؤون الدولية تشاتام هاوس (Chatham House)   ورشة العمل الأولى حول: "العلاقات السعودية - البريطانية".  يومي 15 - 16 جمادى الآخرة 1435هـ الموافق 15 - 16 إبريل 2014 م، .وحضرها عدد من كبار المسئولين ونخبة من الباحثين والأكاديميين والمهتمين. بفندق الريتز كالرلتون  بمدينة الرياض.
 
وافتتحت ورشة العمل بكلمة لمدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الأستاذ الدكتور عبدالكريم بن حمود الدخيل رحب فيها بمعالي وكيل وزارة الخارجية للعلاقات الثنائية الدكتور خالد بن إبراهيم الجندان، ومسؤولة التجارة في مجلس اللوردات البريطاني إيما نكلسون، والوفد البريطاني من معهد (تشاثام هاوس Chatham House) البريطاني للشؤون الدولية، والمشاركين من معهد الدراسات الدبلوماسية والجامعات السعودية والجهات ذات العلاقة.
 
وألقى بعد ذلك معالي وكيل وزارة الخارجية للعلاقات الثنائية كلمة الافتتاح رحب فيها بالوفد البريطاني والمشاركين، متمنيا أن تسهم هذه الورشة في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية السعودية - البريطانية والتي تعود إلى بدايات القرن الماضي.
 
ثم ألقت البارونة إيما نكلسونمسؤولة التجارة في مجلس اللوردات البريطاني كلمة أشارت فيها إلى تطلعها أن تسهم هذه الورشة في تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين، مشيرة إلى أن البلدين يتشاركان في عدد من القيم والمبادئ، وهناك فرص عديدة لتعزيز العلاقات في مجالات عدة.
 
   
   وتضمنت ورشة العمل أربع جلسات: الجلسة الأولى بعنوان " العلاقات السعودية -  البريطانية "، وترأسها مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الأستاذ الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيل، فيما تحدث في هذه الجلسة من الجانب البريطاني،  السيد جوليان رايلي   نائب رئيس البعثة الدبلوماسية البريطانية في المملكة، ، و الدكتور/ سعود بن مساعد التمامي الأستاذ بقسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود.
 
   أما الجلسة الثانية فكانت حول " التغيرات الجيواستراتيجية في الخليج "، وترأسها الدكتور/ نيل كويليام ، وتحدث فيها من الجانب البريطاني السيد / جيمس دي وال ، الخبير في شؤون الطاقة من معهد  Chatham  Houseالملكي البريطاني للشؤون الدولية، ،  ومن الجانب السعوديالأستاذ  الدكتور/ عبدالله بن جبر العتيبي  أستاذ العلوم السياسية - جامعة الملك سعود .
 
 
   أما الجلسة الثالثة بعنوان " القضايا التجارية والاقتصادية: مواجهة تحديات الاقتصاديات الجديدة والتنمية المستدامة، وترأستها الأستاذ الدكتور/ صالح بن عبدالرحمن المانع ، المشرف على كرسي الملك فيصل للدراسات الدولية ، وتحدث في الجلسة الجانب البريطاني: الأستاذةجلادا لاهن، والاستاذة سارة بيرك من معهد  Chatham  Houseالملكي البريطاني للشؤون الدولية، ،  ومن الجانب السعودي ، السفير الدكتور/ عبدالله بن إبراهيم القويز.
 
 
 
   أما الجلسة الرابعة فكانت بعنوان "مستقبل العلاقات السعودية - البريطانية "، وترأستها البارونة إيما نكلسون،مسؤولة التجارة في مجلس اللوردات البريطاني،  وتحدث فيها من الجانب البريطاني الدكتور/ نيل كويليام، ومن الجانب السعودي، الدكتور / أسعد بن صالح الشملان، أستاذ العلوم السياسية بمعهد الراسات الدبلوماسية.
 
 
 وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطورات العالمية
 
U-K-SA-I--d--s (1).jpgU-K-SA-I--d--s (4).jpg

U-K-SA-I--d--s (3).jpg

U-K-SA-I--d--s (2).jpg