نظم مركز الدراسات الأوروبية بمعهد الأمير سعود الفيصل الدراسات الدبلوماسية حلقة نقاش بعنوان "التطورات والقضايا الاقليمية: وجهة نظر بريطانية"، يوم  الاثنين 16 شعبان 1437هـ الموافق  23 مايو  2016م في مقر المعهد بمدينة الرياض.

     وكان المشاركين في الحلقة وفد من الكلية الملكية للدراسات الدفاعية البريطانية, كما حضر الحلقة مدير عــام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيــل والذي رحب بالحضور، كما حضر حلقة النقاش عدد من أعضاء هيئة التدريس بمعهد الدراسات  الدبلوماسية، وجامعة الملك سعود، والمهتمين . ولقد أدار حلقة النقاش الدكتور/ عبد الله بن جبر الحمادي، مستشار مركز الدراسات الأوروبية.
                                   
وركزت حلقة النقاش على أهم المستجدات والقضايا الإقليمية, وتطور الأزمة السورية ، وإنهاء الحرب في سوريا و احلال السلام مع المحافظة على وحدة سوريا.
 
 كما تناولت الحلقة التهديدات المتزايدة للجماعات الإرهابية؛ مثل داعش، وتداعيات ذلك على الأمن الإقليمي والدولي ، ودور المملكة العربية السعودية المميز في الجهود المبذولة لمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف.

كما تطرق حلقة النقاش لأهم المستجدات السياسية والمتغيرات الإقليمية في اليمن والعراق ولبنان وليبيا، والتدخلات الإيرانية في الدول العربية، ومخاطر التسلح النووي الإيراني على أمن واستقرار المنطقة.

كما تناولت حلقة النقاش مستجدات القضية الفلسطينية، ومستقبل الحل السلمي للصراع العربي الاسرائيلي, وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
 
وتأتي حلقة النقاش هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطــورات الاقليمية والدولية  .