نظم مركز الدراسات الأمريكية بمعهد الدراسات الدبلوماسية حلقة نقاش بعنوان "العلاقات السعودية - الأمريكية وتحديات الشرق الأوسط المعاصرة "، يوم  الاحد 17 جمادى الأول 1436هـ الموافق 8 مارس  2015م في مقر المعهد بمدينة الرياض.

وتحدث في الحلقة  كلا من  السفير/ فورد فريكر، السفير الامريكي السابق لدى المملكة، ورئيس مجلس سياسة الشرق الأوسط، والدكتور/ عمر قادر، رئيس مجلس ادارة مجلس سياسة  الشرق الاوسط، والدكتور/ توماس ماتير  المدير التنفيذي لمجلس سياسة  الشرق الاوسط، كما حضر الحلقة مدير عــام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور/عبدالكريم بن حمود الدخيــل و الذي رحب بالحضور. كما حضر حلقة النقاش عدد من أعضاء هيئة التدريس بمعهد الدراسات  الدبلوماسية، وجامعة الملك سعود ومختصين من وزارة الخارجية وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، ولقد أدار حلقة النقاش الدكتور/ صالح بن عبدالله الراجحي المشرف على مركز الدراسات الامريكية بالمعهد .

وركزت حلقة النقاش على تطور العلاقات السعودية -  الأمريكية على مدى أكثر من سبعة عقود، وكيف تجذرت المصالح الاستراتيجية بين البلدين في  أبعادها الاقتصادية والسياسية والأمنية.

وتناولت حلقة النقاش الرؤية الأمريكية للتعامل مع التحديات والمستجدات في المنطقة سواء صعود داعش وتنامي الإرهاب في المنطقة، أو صعوبات حل الأزمة السورية بسبب تعنت نظام الأسد وتدخلات المليشيات المدعومة من إيران وحزب الله في الشأن السوري .

كما تناولت الحلقة مستجدات أزمة الملف النووي والمفاوضات بين مجموعة 5+1 وإيران، والتحديات التي تواجه جعل منطقة الخليج العربي منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل بسبب السياسات الإيرانية الساعية لتملك أسلحة نووية، فضلا عن السياسات التدخلية الإيرانية في الدول العربية، وزعزعة الاستقرار فيها.

وتطرقت حلقة النقاش لأهمية  حل القضية الفلسطينية، والدور الأمريكي في الضغط على الجانب الاسرائيلي للوصول لحل عادل على أساس الدولتين، وانهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي العربية.

وتأتي حلقة النقاش هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطــورات الاقليمية والدولية  .
 

5.JPG


DSC_3387.JPG


DSC_3391.JPG

DSC_3437.JPG