نظمت جامعة الشؤون الخارجية الصينية (CFAU)، بالتعاون مع مركز الدراسات الآسيوية  بمعهد الدراسات الدبلوماسية،ورشة العمل الثانيةحول "العلاقات السعودية - الصينية" في الثالث عشر من جمادى الآخرة، الموافق للثاني من إبريل 2015م في العاصمة الصينية بيجين.
 
وقد أفتتح ورشة العمل الثانية السيد كينغ ياكينغ رئيس جامعة الشؤون الخارجية الصينية، بكلمة ترحيبية بالمشاركين، من معهد الدراسات الدبلوماسية، كما نوه بتطور العلاقات الثنائية بين المملكة والصين في كافة التطورات. ثمتحدث سعادة مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور عبدالكريم بن حمود الدخيل وشكر جامعة الشؤون الخارجية الصينيةعلى حسن الاستقبال والضيافة ورحب بالمشاركين من الجانبين السعودي والصيني.كما تحدث في الجلسة سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصين الشعبية الأستاذ يحيى الزيد، مشددا على أهمية الحوار والتعاون بين مراكز الدراسات في البلدين على دفع العلاقات الثنائية بينهما قدما.

وتضمنت ورشة العمل أربع جلسات، تركزت الأولى، والتي رأسها الدكتور وانغ فان نائب رئيس جامعة الشؤون الخارجية الصينية،على "العلاقات الثنائية السعودية -  الصينية"، وتحدث فيها الدكتور/ سعود بن مساعد التمامي  من قسم العلوم السياسية  بجامعة الملك سعود، والدكتور نيو شينتشونوالدكتورة شياليبينغ من جامعة الشؤون الخارجية الصينية.

أما الجلسة الثانية فكانت حول " القضايا الأمنية الإقليمية: الوضع الأمني في الخليج وشرق آسيا"، وترأسها الدكتور عبدالكريم بن حمود الدخيل وتحدث فيها الدكتور صالح بن عبدالله الراجحي المشرف على مركز الدراسات الأمريكية بمعهد الدراسات الدبلوماسية والدكتور بانغ زهونغيونغ من جامعة ريمين والباحث غونغزهانغ من معهد الصين للدراسات الدولية المعاصرة.


IMG-20150408-WA0015 (نسخ).jpg
IMG-20150408-WA0017 (نسخ).jpg