​نظم مركز الدراسات الأوربية بمعهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية حلقة نقـــاش بعنوان:" المستجدات في المنطقة: وجهة نظر أوروبية" يوم الثلاثاء 14 ربيع الأول 1438هـ، الموافق 13 ديسمبر  2016م  ،  في مقر المعهد بمدينة الرياض.
    
وتحدث في الحلقة  السيد/ كارل بيلدت،وزير خارجية ورئيس وزراء السويد السابق، والسيدة/ إلي جيرانمايه، الباحثة في التحليل السياسي في المجلس الأوروبي للشؤون الدولية، والسيد/ ماتيا توالدوا، الباحث في المجلس الأوروبي للشؤون الدولية والسيد/ جوليان بارنز ديسي، رئيس برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المجلس الأوروبي للشؤون الخارجية. كما حضر الحلقة مدير عــام معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيــل، والذي رحب بالحضور، كما حضر حلقة النقاش عدد من المهتمين من وزارة الخارجية وبعض الجهات الحكومية وعدد من أعضاء هيئة التدريس بمعهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية، وجامعة الملك سعود. ولقد أدار حلقة النقاش الدكتور/ عبد الله بن جبر الحمادي، مستشار مركز الدراسات الأوروبية.
 
     وركزت حلقة النقاش على أهمية العلاقات السعودية - الأوروبية على مختلف الأصعدة السياسية والاستراتيجية والاقتصادية والثقافية ودور المملكة المحوري في مواجهات الأزمات في المنطقة والعمل على إعادة الاستقرار في الإقليم ومواجهة الجماعات الإرهابية.
 
وتناولت حلقة النقاش موقف الاتحاد الأوروبي من تطورات الأحداث ودورها في الوصول لحلول سياسية، وإيجاد حل سياسي لإنهاء العنف في مناطق الصراع خاصة سوريا، وتداعيات ذلك على الأمن الإقليمي والدولي، وتحديات مشاكل اللاجئين إلى أوروبا.

كما تطرقت الحلقة لأهم المستجدات الإقليمية في سوريا، وليبيا واليمن ، والتدخلات الإيرانية في الشئون الداخلية العربية ودعمها لبعض المليشيات والجماعات الإرهابية في عدد من الدول العربية، ومخاطر  الملف النووي الإيراني على دول الخليج العربية والمنطقة.
 
   
وتأتي حلقة النقاش هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطــورات الاقليمية والدولية  .
 DSC_726000111.jpg
DSC_7261000222.jpg

DSC_7265000333.jpg