نظم مركز الدراسات الأوروبية  بمعهد الدراسات الدبلوماسية بالتعاون مع المعهد الملكي البريطاني للشؤون الدولية  (تشاتام  (Chatham House)   ورشة العمل الثالثة حول: "العلاقات السعودية - البريطانية".  يومي 15 - 16 ربيع الآخر 1436هـ الموافق 4-5 فبراير 2015 م، في مقر معهد تشاتم هاوس في مدينة لندن.

 وافتتحت الورشة بكلمة ترحيب القتها السيدة سونيا فيري، رئيسة قسم الخليج والجزيرة العربية بوزارة الخارجية البريطانية وسعادة السفير المتقاعد الدكتور/ عبدالله القويز نيابة عن مدير المعهد والسيدة جين كينينمونت نائبة مدير تشاتم هاوس.
وتضمنت ورشة العمل خمس جلسات: الجلسة الأولى بعنوان " المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية: العلاقات الحالية، وترأسها السفير المتقاعد الدكتور عبدالله القويز، فيما تحدث في هذه الجلسة من الجانب البريطاني والسيدة جين كينينمون والدكتور/ سعود بن مساعد التمامي الأستاذ بقسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود.
 
أما الجلسة الثانية فكانت حول " الأمن والتعاون البلوماسي في شرق أوسط متغير "، وترأسها نيل براون من مكتب رئاسة الوزراء، وتحدث فيها من الجانب البريطاني الدكتور نيل باتريك،  ومن الجانب السعودي الأستاذ  الدكتور/ عبدالله بن جبر العتيبي أستاذ العلوم السياسية  بجامعة الملك سعود.
 
أما الجلسة الثالثة فكانت بعنوان " بريطانيا وسياستها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال 2015"، وترأستها السيدة جين كينينمونت من تشاتم هاوس، وتحدث في هذه الجلسة من الجانب البريطاني السير شيرارد كوبر كولز السفير البريطاني السابق في المملكة.
 
أما الجلسة الرابعة فكانت بعنوان "التجارة والتعاون الاقتصادي"، وترأسها الدكتور أسعد الشملان من معهد الدراسات الدبلوماسية، وتحدث فيها من الجانب البريطاني السيد تيموثي كالن من صندوق النقد الدولي و السيدة جين كينينمونت، ومن الجانب السعودي، السفير المتقاعد الدكتور/ عبدالله القويز.
 
أما الجلسة الخامسة فكانت بعنوان "مستقبل العلاقات السعودية البريطانية" وتحدث فيها من الجانب البريطاني  السيدة جين كينينمونت ومن الجانب السعودي الدكتور أسعد بن صالح الشملان أستاذ العلوم السياسية بمعهد الدراسات الدبلوماسية.
وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطورات العالمية.
 
UK-ids-ksa-sa.jpg