نظم مركز الدراسات الأمريكية  بمعهد الدراسات الدبلوماسية   ورشة العمل الأولى حول: "العلاقات السعودية - الأمريكية".  يومي 17 - 18رجب 1436هـ الموافق 6 - 7مايو 2015 م، وحضرها عدد من كبار المسئولين ونخبة من الباحثين والأكاديميين والمهتمين. بفندق الفيصلية - قاعة الأمسيات،  بمدينة الرياض.
 وافتتحت ورشة العمل بكلمة لمدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الأستاذ الدكتور/عبدالكريم بن حمود الدخيل رحب فيها بضيوف الورشة من الولايات المتحدة الأمريكية وبالمشاركين من معهد الدراسات الدبلوماسية والجامعات السعودية والجهات ذات العلاقة، متمنيا أن تخرج ورشة العمل بالنتائج المرجوة منها.
 وألقى السفير/ فوردفريكر،رئيس مجلس سياسة الشرق الأوسط،والسفير/ فرانسيس ريتشارد وني،نائب الرئيس ومدير مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، كلمة حيا فيها عقد هذه الورشة، وعن تطور التقدم العلاقات الودية بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية، متمنيا للمشاركين كل توفيق.
كما ألقى بعد ذلك السفير عبدالله الحارثي، مدير عام الادارة الامريكية بوزارة الخارجية، كلمه نوه بتطور العلاقات الثنائية بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية  في كافة التطورات.
    وتضمنت ورشة العمل أربع جلسات: الجلسة الأولى بعنوان:" العلاقات السعودية -  الأمريكية "، وترأسها مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الأستاذ الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيل، فيما تحدث في هذه الجلسة من الجانب الأمريكي،  السفير/ فوردفريكر،رئيس مجلس سياسة الشرق الأوسط ، الدكتور/ مشاري بن عبدالرحمن النعيم، الأستاذ المشارك السابق في قسم العلوم السياسية -  جامعة الملك سعود،ألقاها نيابة عنه (الدكتور/ سعود بن مساعد التمامي الأستاذ بقسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود).
    أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان:" الديناميكية الجديدة لأمن الخليج العربي"، وترأسها الدكتور / توماس ماتير، المدير التنفيذي لمجلس سياسة  الشرق الأوسط، وتحدث فيها من الجانب الأمريكي،الدكتور/ جيمس ميلر، رئيس المجلس الأطلسي،  ومن الجانب السعودي الأستاذ  الدكتور/ عبد الله بن جبر العتيبي  أستاذ العلوم السياسية - جامعة الملك سعود .
 
 
   أما الجلسة الثالثة بعنوان: " الصورة الجيو استراتيجية المتغيرة للشرق الاوسط، وترأسها الدكتور/ جيمس ميلر، رئيس المجلس الأطلسي، وتحدث في الجلسة من الجانب الأمريكي: السفير/ فرانسيس ريتشارد وني، نائب الرئيس ومدير مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط،  ومن الجانب السعودي ، الدكتور/ اسعدبنصالحالشملان، استاذالعلومالسياسيةالمساعد -  معهدالدراسات الدبلوماسية.

    أما الجلسة الرابعة فكانت بعنوان: "التجارة والقضايا الاقتصادية : مواجهة التحديات الاقتصادية وتحديات التنمية المستدامة"، وترأسها الدكتور/ صالح بن عبدالله الراجحي، المشرف على مركز الدراسات الأمريكية -  معهد الدراسات الدبلوماسية،  وتحدث فيها من الجانب الأمريكي السفير/ ريتشارد شميرر،السفير السابق لدى عمان، وعضو مجلس إدارة -  مجلس سياسة الشرق الأوسط، ومن الجانب السعودي، الدكتورة/ نورةبنتعبدالرحمناليوسف، استاذالاقتصادالمشارك -  جامعة الملكسعود.

  وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطورات العالمية.
 MuEw-USA (3).jpg
MuEw-USA (4).jpg
MuEw-USA (5).jpg