نظم مركز الدراسات الأمريكية  بمعهد الدراسات الدبلوماسية ورشة عمل حول العلاقات العربية مع دول أمريكا الجنوبية.  يومي 24 - 25 ذو الحجة 1436هـ الموافق 7 - 8 أكتوبر 2015 م، حضرها عدد من المسئولين في وزارة الخارجية وسفراء دول أمريكا الجنوبية في المملكة ونخبة من الباحثين والأكاديميين والمهتمين.  بمدينة الرياض.

وافتتحت ورشة العمل بكلمة لمدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور عبدالكريم بن حمود الدخيل، رحب فيها بالحضور والضيوف المشاركين من الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، وأشار إلى أهمية تنامي العلاقات العربية مع دول أمريكا الجنوبية، والتي شهدت تطورا ملحوظ في العقد الأخير، ونوه بدور المملكة العربية السعودية في تعزيز العلاقات بين الدول العربية ودول أمريكا اللاتينية سواء على مستوى العلاقات الثنائية بين المملكة ودول أمريكا اللاتينية أو على المستوى الجماعي بما في ذلك احتضان المملكة للقمة الرابعة بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية في شهر نوفمبر 2015م.

وألقى سعادة السفير/ أدواردو مارتينيتي، نائب وزير الخارجية في البيرو،  كلمة حييا فيها عقد هذه الورشة، وأعتبرها تتطورا ملحوظ في إطار العلاقات الودية بين المملكة ودول أمريكا الجنوبية، متمنيا للمشاركين كل توفيق.


كما ألقى بعد ذلك سعادة السفير فهد الراجح ، نائب وكيل وزارة الخارجية المكلف لشؤون المتعددة ، كلمة نوه فيها بتطور العلاقات الثنائية بين المملكة ودول أمريكا الجنوبية في كافة المجالات، متمنيا أن يكون هذا اللقاء مثمراً، وتتحقق فيه التوقعات، المرجوة، أن يخرج بتوصيات تخدم تنمية وتطوير العلاقات بين الجانبين.

وتضمنت ورشة العمل أربع جلسات: الجلسة الأولى بعنوان: " العلاقات السياسية بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية "، وترأسها مدير عام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيل، فيما تحدث في هذه الجلسة من الجانب البرازيلي،  السيدة/ ماريا الميدا، من إدارة التعاون الدولي، ورئيسة متابعة القمة، ومن الجانب التشيلي، الدكتور/ باتريسيو باول، نائب مدير المعهد الدبلوماسي، ومن الجانب العربي، الدكتور/ محسن منجيد، مدير المرصد الإلكتروني لأمريكا اللاتينية في المملكة المغربية.

أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان:" العلاقات الاقتصادية بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية "، وترأسها الأستاذ الدكتور/ عبدالله بن جبر الحمادي، من قسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود، وتحدث فيها من الجانب الأرجنتيني، السيدة/ ماريا أريتا، رئيسة إدارة التفاوض الاقتصادي مع الشرق الأوسط بوزارة الخارجية، ومن الجانب العربي، السيدة/ أمل مختار، باحثة في مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بجمهورية مصر العربية.

أما الجلسة الثالثة بعنوان: " العلاقات الثقافية بين الدول العربية ودول أمريكا الجنوبية، وترأسها الأستاذ الدكتور صالح الخثلان، من قسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود ، وتحدث في الجلسة من الجانب البيرو السفير/ أدواردو مارتينيتي، نائب وزير الخارجية البيرو،  ومن الجانب البرازيلي ، الدكتور/ باولو فرح من جامعة سانت باولو. ومن الجانب العربي، الدكتور/ غانم النجار، من قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت.

أما الجلسة الرابعة فكانت بعنوان: " العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودول امريكا الجنوبية "، وترأسها الدكتور/ صالح بن عبدالله الراجحي ، المشرف على مركز الدراسات الأمريكية بمعهد الدراسات الدبلوماسية،  وتحدث فيها من الجانب الأرجنتيني الدكتورة/ ماريلا كوادرو، أستاذة العلاقات الدولية، جامعة بيونس أيرس، ومن الجانب البرازيلي، السيد/ كارلوس اوليفيرا، مدير دائرة الشرق الأوسط، بوزارة الخارجية. ومن الجانب السعودي، الدكتور/ سعود التمامي، من قسم العلوم السياسية، بجامعة الملك سعود.

وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطورات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها من المجالات الأخرى التي تخدم علاقات المملكة مع الدول الأخرى.
 
 DSC_4977.JPG

DSC_4980.JPG

DSC_4997.JPG

DSC_5039.JPG

DSC_5049.JPG


DSC_5052.JPG

DSC_5072.JPG