نظم مركز الدراسات الأمريكية بمعهد الدراسات الدبلوماسية حلقة نقاش بعنوان "سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه المستجدات في الشرق الأوسط"، يوم  الخميس 16 محرم 1437هـ الموافق  29 اكتوبر  2015م في مقر المعهد بمدينة الرياض.

وتحدث في الحلقة  كلا من  السفير/ فورد فريكر، السفير الامريكي السابق لدى المملكة، ورئيس مجلس سياسة الشرق الأوسط،  والدكتور/ توماس ماتير  المدير التنفيذي لمجلس سياسة  الشرق الاوسط، كما حضر الحلقة سعادة السفير/ عبدالله الحارثي مدير الإدارة العامة للدول الأمريكية واقينوسيا، وفي بداية الحلقة رحب مدير عــام معهد الدراسات الدبلوماسية الدكتور/عبدالكريم بن حمود الدخيــل بالمتحدثين والحضور.

وحضر حلقة النقاش عدد من أعضاء هيئة التدريس بمعهد الدراسات  الدبلوماسية، وجامعة الملك سعود ومختصين من وزارة الخارجية وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، ولقد أدار حلقة النقاش الدكتور/ صالح بن عبدالله الراجحي المشرف على مركز الدراسات الامريكية بالمعهد .

وركزت حلقة النقاش على  مستجدات السياسة الأمريكية تجاه الاتفاق النووي الإيراني وتزايد التهديدات الإيرانية لاستقرار أمن الخليج العربي وتدخلاتها في عدد من الدول العربية مثل العراق واليمن ولبنان، وخاصة التدخل العسكري المباشر  في سوريا والذي يمثل احتلالاً مباشرا لأراضي عربية .

كما تطرقت حلقة النقاش لعدد من جوانب التقارب والتعاون السعودي -  الامريكي، خاصة في الجهود لحل الأزمة اليمنية ومساعدة الحكومة الشرعية اليمنية ومواجهة الانقلابين في اليمن، فضلا عن التنسيق المستمر لحل الأزمة السورية ومحاولة الوصول لحل سياسي لهذه الأزمة، علاوة على التعاون بين البلدين في مكافحة الإرهاب .
 
وتأتي حلقة النقاش هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطــورات الاقليمية والدولية .

 
DSC_5163.JPG

 DSC_5165.JPG

DSC_5171.JPG