نظم مركز الدراسات الاستراتيجية بمعهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية ورشة عمل بعنوان: "المملكة ومنطقة القرن الأفريقي". وذلك مساء يوم الأثنين  20 رجب 1438هـ الموافق 17 أبريل 2017م.
 
وافتتح ورشة العمل مدير عام معهد الأمير سعود الفيصل للدراسات الدبلوماسية الدكتور/ عبدالكريم بن حمود الدخيل ورحب بالضيوف، وحضر ورشة العمل عدد من المهتمين والمختصين, من مجلس الشورى, ووزارة الخارجية, وعدد من أساتذة الجامعات والمعهد والمختصين في الأجهزة الحكومية ذات العلاقة. وترأس الجلسة الدكتور / عبدالله بن جبر الحمادي, المستشار بمركز الدراسات الاوربية بالمعهد, وكان المتحدثين في ورشة العمل كلا من الدكتور مشاري بن عبدالرحمن النعيم, استاذ العلوم السياسية سابقاً في قسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود, والدكتور / ابراهيم بن محمود النحاس, عضو مجلس الشورى, والدكتور / صالح بن عبدالله الراجحي، المشرف على مركز الدراسات الامريكية بالمعهد.
 
وركزت ورشة العمل على ثلاثة محاور رئيسية, تناول المحور الأول الدور الذي تلعبه القوى الكبرى، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا، والقوى الصاعدة، مثل الصين والهند، في منطقة القرن الأفريقي، وطبيعة مصالحها الحيوية والشكل الذي تتخذه لتعزيز حضورها في المنطقة.
 
ثم تناول المحور الثاني الدور الذي تلعبه القوى الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة مصر، وتركيا، وإيران، وإسرائيل في منطقة القرن الأفريقي، والتناقضات فيما بينها، والآثار الاستراتيجية لذلك كله على توازن القوى في منطقة الشرق الأوسط.
 
ثم حلل المحور الثالث مصالح المملكة الحيوية في المنطقة، والبحث في أفضل السبل الممكنة لتحقيقها، على ضوء الحضور الدولي والإقليمي الكثيف في المنطقة.
 
 وتأتي ورشة العمل هذه ضمن أنشطة المعهد في تنظيم الندوات وورش العمل وحلقات النقاش لتتبع التطــورات الاقليمية والدولية.
 
DSC_8367-001.jpg
 
DSC_8368-002.jpg